Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
Page Image
Body
Full Text
  

أن تكون كلية الأعمال رائدة في العمل الأكاديمي والبحثي على المستوى المحلي والدولي.

أن تكون كلية الأعمال رائدة في العمل الأكاديمي والبحثي على المستوى المحلي والدولي.

  
توفير مستوى أكاديمي متميز في برامجها ووسائل البحث المتبعة، لتمكين الكارد والطلاب من التفوق المستمر ، وتطوير المهارات المعرفية والقيادية والإدارية مع  الحرص على خدمة المجتمع والمحافظة على قيم الأمة وثقافتها بما يضمن الوصول إلى ساحة التنافس العالمية وتبوء مكانة دولية مرموقة.  
توفير مستوى أكاديمي متميز في برامجها ووسائل البحث المتبعة، لتمكين الكارد والطلاب من التفوق المستمر ، وتطوير المهارات المعرفية والقيادية والإدارية مع  الحرص على خدمة المجتمع والمحافظة على قيم الأمة وثقافتها بما يضمن الوصول إلى ساحة التنافس العالمية وتبوء مكانة دولية مرموقة.  
  
تسعى كلية الأعمال في الجامعة الأردنية إلى التقدم والرفعة والرقي في العملية التعليمية ملتزمة   بالمعايير المحلية والعالمية للجودة وذلك من خلال سعيها إلى تحقيق الأهداف التالية:
تسعى كلية الأعمال في الجامعة الأردنية إلى التقدم والرفعة والرقي في العملية التعليمية ملتزمة   بالمعايير المحلية والعالمية للجودة وذلك من خلال سعيها إلى تحقيق الأهداف التالية:
1- توفير بيئة تعليمية وتعلمية متميزة من خلال تبني برامج دراسية لكافة المراحل سواء في مستوى البكالوريوس أو في الدراسات العليا التي تزود طلابنا بأحدث المعارف وتطور مهاراتهم بشكل يتناسب مع التغيرات المحلية والإقليمية والعالمية و يتماشى مع المعايير العالمية للجودة وخاصة معايير الجمعية الدولية لتطوير كليات الاعمال (AACSB)
2- استقطاب الطلبة من مختلف الجنسيات وتوفير بيئة تعليمية تمتاز بمواكبتها لأحدث التطورات الحاصلة في مجال الاعمال وإعداد الطلبة من أجل الحصول على مواقع ريادية تؤهلهم للتعامل مع البيئات المتغيرة .
3- توظيف  ودعم أعضاء الهيئة التدريسية ذوي الكفاءات  المتميزة من أجل المحافظة على جودة عالية في التعليم و البحث العلمي.
4- تطوير وتشجيع البحث العلمي بحيث تكون كلية الأعمال  مركزا للأبحاث النظرية والتطبيقية  في مجال الأعمال والاقتصاد.
5- خلق علاقات وروابط متينة مع المجتمع المحلي من خلال تطوير أنشطة خدمة المجتمع وتنميتها   لتحقيق التكامل والاندماج ما بين البيئة التعليمية والبيئة المحلية.