توقيع اتفاقية مع جامعة "كوفنتري"

وقع رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة اليوم اتفاقية تعاون علمي مشترك مع جامعة كوفنتري البريطانية.
 
ونصت الاتفاقية على توسيع نطاق التعاون بين الجامعتين في مجالات تبادل أعضاء هيئة التدريس وتبادل الطلبة وتعزيز جهود البحث العلمي ذات الطرح الجديد،إلى جانب إقامة المؤتمرات والندوات وتفعيل الزيارات العلمية بين الطرفين.
 
على هامش توقيع الاتفاقية أبرمت الجامعة عدد من مذكرات التفاهم مع مراكز بحثية وعلمية في مختلف المجالات الهندسية والاقتصادية.
 
وعقد الطراونة عدد من اللقاءات لبحث سبل التعاون وآخر المستجدات العلمية على الصعيد العالي افضت الى التوصل الى صيغة عمل مشتركة للاستفادة من المرافق العلمية والبحثية في كلا الجامعتين بما يعود بالنفع على طلبة وأعضاء الهيئتين التدريسية والادارية.
 
الطراونة أكد حرص الجامعة على الانفتاح على العالم والتشبيك مع الجامعات والمؤسسات العلمية العالمية ذات الباع الطويل في مجال التعليم العالي، لافتا إلى أن هذا التوجه يأتي ضمن خطتها الاستراتيجية للأعوام (2013-1018) وسعيها في تجويد التعليم وتطويرالبرامج التعليمية والارتقاء بالبيئة الجامعية.
 
وأشار إلى أن توقيع مثل هذه الاتفاقية مع جامعة "كوفنتري" والتي تعد صرحا علميا مشهودا له بين مثيلاتها في العالم، سينعكس إيجابا على مستوى العملية التعليمية والتعلمية لكلا الطرفين من جهة وتقوية أواصرالعلاقات الثنائية من جهة أخرى.
 
وتعد جامعة كوفنتري البريطانية إحدى الجامعات المتميزة ، تقع في مدينة كوفنتري وسط إنجلترا،وبدأت عملها كجامعة بريطانية عام 1992 م حيث تغير اسمها من كوفنتري بوليتكنك إلى جامعة كوفنتري.
 
جذور الجامعة تمتد إلى عام 1843 م حيث كانت تعرف باسم كلية كوفنتري للتصميم، وقد نالت لقب "الجامعة العصرية" في دليل "ذا تاميز" و "صاندي تايمز" لأفضل الجامعات لعام 2014 ، كما كانت من ضمن المتأهلين النهائيين للحصول على لقب "جامعة العام" في دليل العام 2014.
 
من الجدير ذكره أن الطراونة يقوم حاليا بزيارة عمل للمملكة المتحدة يرافقه عميد كلية الأعمال الدكتور زعبي الزعبي، ويندرج ضمن أجندة الرحلة إلى جانب جامعة كوفنتري، زيارة جامعة "درم" الى جانب عدد من المراكز العلمية والبحثية والتدريبية لبحث سبل التعاون المتاحة.