رئيس الجامعة يهيب بأهل الأردنية تلبية النداء والمشاركة في صرخة الغضب

هاب رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة بأهل "الأردنية" وطلبتها أن يلبوا نداء الضمير والعزة والكرامة بالوقوف وقفة تهز كيان الصهاينة في صرخة الغضب التي ستقيمها الجامعة ظهر اليوم وتحديدا في تمام (12:30) أمام برج الساعة بمشاركة القوائم الطلابية كافة (النشامى وبصمة امل والعودة والعروبة) واتحاد الطلبة تحت عنوان (حرقوا الرضيع).


وجاء ذلك إثر الخبر الذريع الذي تناقلته المواقع الإعلامية والإخبارية عن جريمة حرق الرضيع الفلسطيني علي دوابشة على يد مستوطنين جنوب شرق نابلس، في منطقة دوما مساء أمس الجمعة.


ودعا الطراونة على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن تهب لهذه  التظاهرة الطلابية كل القوى وكل غيور وحريص على شرف هذه الأمة، الأمر الذي يجسد الجميع في قلب واحد أمام العدو الغاشم.


وناشد الطراونة طلبة الجامعة اعتبار هذه الوقفة ممثلة للجميع وأن لا يلجأ أي فريق تحت أي ذريعة إلى بعثرة الجهود خلال الفعالية التي سيتبعها إقامة صلاة غائب على شهيد الجنة الطفل (علي دوابشة)، كما سيتم اطلاق أكبر حملة رسائل عالمية بكل اللغات من طلبة الأردنية وبدعم من إدارة الجامعة، سيتم بثها على مواقع الصحف العالمية ومشاهير السياسة والرياضة وغيرها، موضحا الغاية منها بأن تكون أشبه بحرب عقول ورأي عالمية، سيهز صداها كل العالم، إضافة إلى أنه سيتم إطلاق حملة مساندة بالمساعدات المختلفة للأهل في فلسطين الحبيبة.


وفيما يلي نص الدعوة  التي كتبها الدكتور الطراونة على صفحته الشخصية: 

أهل الأردنية الكرام

"يدعوكم نشامى الأردنية، المشاركة في صرخة الغضب (حرقوا الرضيع)، وذلك يوم الأحد الساعة الـ (12:30)، عند برج الساعة، في تظاهرة طلابية، تهب لها كل القوى والقوائم الطلابية (النشامى وبصمة امل والعودة والعروبة)، واتحاد طلبة الجامعة، وكل غيور وحريص على شرف هذه الأمة، لنكون يداً واحدة وقلبا. راجيا من أبنائي طلبة الجامعة اعتبار هذه الفعالية ممثلة للجميع وان لا يلجأ أي فريق تحت أي ذريعة إلى بعثرة الجهود. ومن ضمن فقرات الفعاليه: إقامة صلاة غائب على شهيد الجنة الطفل (علي دوابشة)، والتي سأشارك فيها برفقة الأساتذة نواب الرئيس والعمداء، كما سيتم اطلاق أكبر حملة رسائل عالمية، بكل اللغات من طلبة الأردنية، وبدعم من إدارة الجامعة، وسنبثها على مواقع الصحف العالمية ومشاهير السياسة والرياضة...الخ، يراد لها أيها الأحبة أن تكون أشبه بحرب عقول ورأي عالمية.

أهيب بأهل الأردنية، وبجميع طلبة الأردنية أن يلبوا نداء الضمير والعزة والكرامة، ولنقف وقفة تهز كيان الصهيونية.

وأنه على هذه الأرض شهداءٌ أبناءٌ لشهداء. وحسبنا الله ونعم الوكيل"