اعمال الأردنية تحتفي بإنجازها وتهدي درع التميز العالمي لرئيس الجامعة تقديرا لجهوده

اعمال الأردنية تحتفي بإنجازها وتهدي درع التميز العالمي لرئيس الجامعة تقديرا لجهوده : 
الطراونة : "دورنا في الجامعة أيضاً رفد صناعة مستقبل الأردن بالخبرات وتقديم الحلول الواقعية"
Sunday, November 16, 2014 
+ خط كبير | + خط صغير 

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) هند خليفات  - زار وفد من كلية  الاعمال يتقدمه عميد الكلية الدكتور زعبي الزعبي مكتب رئيس الجامعة الخميس المرافق ١٣ تشرين الثاني ؛ لتسليمه درع التميز العالمي الذي حصلت عليه كلية الاعمال مؤخراً.

 
 
ونالت الكلية - وفقا لعميدها الدكتور زعبي الزعبي-  على 80% من اجمالي التقييم خلال اجتماعات اللجنة العلمية للتصنيف العالمي لكليات الاعمال والتي عقدت في اسطنبول خلال الفترة من 22-25 تشرين اول الماضي،  مشيرا إلى ان نتائج التقييم وضع الكلية في المرتبة الاولى اردنيا والثانية عشر في منطقة الشرق الاوسط واسيا الأوروبية في فئتها الثالثة.
 
 
وقد بين الدكتور زعبي أن ما حققته كلية الأعمال في الجامعة الأردنية من مرتبة متقدمة في مؤشر تصنيف كليات الأعمال في العالم؛ من إنجازات بارزة في الجانب الأكاديمي  والبحثي والتصنيفي ؛لم يك أن يكون ممكنا لولا إيمان إدارة الجامعة ممثلة برئيسها الدكتور اخليف الطراونة  ومتابعته الدقيقة وحثه المستمر على التقدم ليس فقط في قاعات المحاضرات بل خدمة المجتمع.
 
 
وفي رده على حديث الدكتور عميد الاعمال الدكتور الزعبي الذي تحدث نيابة عن الوفد ؛ بارك الدكتور الطراونة للكلية والجامعة هذا الإنجاز ؛ وبين ان كلية الاعمال هي من أعمدة الجامعة الشامخة؛ وان لها مكانة استثنائية مذ كان طالبا على مقاعد الدراسة فيها يوما ؛ وان هذه الكلية لا يقتصر دورها على ذاتها بل يتعداه لخدمة جميع كليات الجامعة ومؤسساتها ؛  فالكلية وتخصصاتها هي الهيكل البنائي لإدارة اي كلية او مؤسسة وتتجاوزه لفتح الفرص ورفد المجتمع بالطرق العلمية لإدارة المنجز او المشروع على حد قوله .
 
 
وقد حث الدكتور الطراونة الوفد الذي يمثل الكلية من نخبة من الأساتذة منها ؛ أن يكونوا ملتحمين بالقرار السياسي والاقتصادي بكل رسائله ؛ وان يلتقطوا الإضاءات التي كانت بارزة في خطاب العرش مؤخراً ؛ حيث ان خبرتهم ومسؤولياتهم كمتخصصين هو تحويل الرؤية لواقع ؛ وان يقدموا ردهم من واقع خبراتهم الأكاديمية العلمية في تقرير الموازنة الحكومية ؛ لان الجامعة الاردنية لم يكُ دورها فقط رفد المجتمع بالخريجين الأكفياء بل المساهمة الحقيقية في التنمية المجتمعية الشاملة وإيجاد الطرق الواقعية للرؤية الهاشمية للأردن دولة عصرية ومجتمع مدني متقدم .
 
 
 
تشجيع المشاريع الفردية الصغيرة وتطوير دراسات الجدوى وتقديم  الحلول الإدارية  للطلبة والمجتمع وتطوير فكرة حاضنات الاعمال هي مسؤولية جديدة طرحها رئيس الجامعة للوفد الممثل لكلية الاعمال ؛ وفي نهاية اللقاء قدم عميد الكلية شكره وامتنانه للرؤية الواسعة التي يمتلكها الدكتور الطراونة التي سهلت المهمة وجعلت عملية التقدم واجبا؛ حيث باتت الكلية دولاب حركة وعمل ونشاط  وتلاحم حقيقي بين أسرتها الاكاديمية وطلبتها  .
وفي الختام قدم الدكتور الزعبي درع التميز العالمي الذي حصلت عليه الكلية مؤخراً لرئيس الجامعة تقديرا لجهوده في دعم وتمكين هذا التقدم .